نبذة عن المؤتمر

لقد رفع القرآن قدر الأمة الإسلامية وكرامتها، وتميزت بهذا الكتاب المنزل بالأمور الدنيوية فضلا عن الأمور الأخروية . ثم إن تقدم المسلمين وخاصة في القرن الرابع الهجري حتى الثامن الهجري في مجالات المعرفة المختلفة دليل واضح على هذه الحقائق. فإن القرآن ليس مطلوبا منه مجرد التلاوة فحسب بل ينبغي لمن يقرأه أن يفهمه فهما دقيقا ومن ثم تطبيق تعاليمه في الحياة. إنه لا يحتوي فقط على تعاليم ذات طقوس معينة ولكنه يشمل في طياته مصادر الإلهام التي تدفع تحول الأمة الإسلامية إلى مستوى أعلى وفقًا للمعايير المطلوبة من الله سبحانه وتعالى.

وعلى هذا الوعي، يسعى المؤتمر إلى جمع البحوث والموضوعات المتعلقة بالقضايا المتعلقة بالقرآن وخاصة وظيفته كأساس للرفاهية ومحفز لتحويل الحضارة. من المأمول أنه من خلال هذا المؤتمر، يمكن توليد الأفكار الجديدة والنتائج المفيدة ومناقشتها من أجل كشف عظمة القرآن وأنه رحمة للعالمين.